منتديات النحاس - المنا صافور
5465404


زائرنا الكريم / اذا كنت عضوا " بمنتديات النحاس " قم بتسجيل دخولك , وان لم تكن عضواً معنا فاننا نتشرف بك ان تكون عضواً كريماً معنا , فقم بالتسجيل .

ادارة المنتدى


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأمراض الجلدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
د/احمدالنحاس
مشرف
مشرف
avatar

الجنس : ذكر
67

المهنة :


كيف تعرفت علينا : عن طريق صديق .
02/04/2009
7
نقاط : 31800

مُساهمةموضوع: الأمراض الجلدية   الأحد أكتوبر 17, 2010 5:58 am

الأرتيكاريا
الأرتيكاريا أكثر أنواع أمراض حساسية الجلد انتشارا وقد وجد أن سدس البشر يصابون بالأرتيكاريا مرة أو أكثر فى أحد أطوار حياتهم وتظهر الأرتيكاريا عند تعرض الشخص لمادة - طعاما كانت أو غيره - سبق أن تعرض لها فنبهت جهاز المناعة ليفرز أجساما مضادة لتلك المادة المسببة للحساسية وإنما عند التعرض لها فى المرات التالية:

أعراض الأرتيكاريا: تظهر على شكل أجزاء حمراء مرتفعة قليلا عن سطح الجلد تحيطها هالة حمراء وتصحبها حكة شديدة.
وإصابات الأرتيكاريا تظهر فجأة وتختفي سريعا من مكان لتظهر فى مكان آخر من الجلد وقد يصحب الأرتيكاريا ضيق فى التنفس أو صعوبة فى البلع ويلاحظ فى الحالات الشديدة وجود تورم فى بعض المناطق مثل العين والشفتين والأصابع والأعضاء التناسلية.
أسباب الأرتيكاريا: مئات من المواد قد تسبب الحساسية ويختلف السبب من شخص لآخر وقد تكون تلك المواد:
* أطعمة : مثل البيض والسمك والجمبرى والألبان ومنتجاتها والموز والفراولة والمانجو والشيكولاتة والمواد المضافة للأطعمة مثل المواد الحافظة ومكسبات اللون :
* أدوية : مثل الأسبرين والبنسلين والأمبيسلين وصبغات الأشعة والأمصال مثل مصل التيتانوس .
* مواد تستنشق وتصل إلى الدم عن طريق المسالك التنفسية : مثل حبوب اللقاح وجراثيم الفطريات .
* لدغات بعض الحشرات : مثل النحل والنمل .
* الإصابة ببعض الميكروبات والطفيليات : مثل الإسكارس .
* التوتر النفسى : لوحظ ظهور أرتيكاريا فى بعض الأشخاص عند تعرضهم لتوتر نفسى أو مواقف محرجة وقد تكون الحالة النفسية هى السبب الرئيسى أو قد تزيد من شدة الحالة الموجودة فعلا .
* وعند تعرض الشخص الحساس للمادة المسببة للحساسية تتفاعل تلك المادة مع الأجسام المضادة التى يفرزها جهاز المناعة وينتج عن ذلك التفاعل إفراز مادة الهستامين التى تسبب الأرتيكاريا.
التشخيص: لا توجد صعوبة فى تشخيص المرض حيث إن أعراضه واضحة وتكمن المشكلة أساسا فى معرفة المسبب ويحتاج ذلك إلى تعاون وثيق بين الطبيب والمريض فى محاولة تذكر المواد التى تعرض لها المريض قبل ظهور الحالة والتى قد تكون هى المسبب.
* ثبت أن اختبارات الحساسية لا تفيد كثيرا فى التشخيص .
العلاج:- علاج إسعافي وقت ظهور الحالة مثل حقن الأدرينالين ومضادات الهستامين .
- وفى الحالات الشديدة قد يلجأ الطبيب إلى استخدام حقن الكورتيزون .
- معرفة السبب وتجنبه هو الخطوة الأهم فى العلاج .
- العلاج بمضادات الهستامين والتى تسبب - كأثر جانبى - الميل إلى النعاس ، ويجب على المريض الذى يعالج بتلك المركبات الامتناع عن قيادة السيارات وعدم ممارسة الأعمال التى تحتاج إلى الانتباه الكامل وفى السنوات الأخيرة ظهرت فى الأسواق بعض مضادات الهستامين التى لا تسبب نعاسا أو وخما .
الأرتيكاريا الحبيبة
تظهر الأرتيكاريا الحسية أو الحشرية عند بعض الأشخاص ذوي الاستعداد كنتيجة للحساسية ضد لدغات بعض الحشرات مثل البعوض والبراغيث ويصيب المرض الأطفال من عمر 6 أشهر إلى سبع سنوات.
تظهر الإصابة على هيئة جزء أحمر متورم مكان اللدغة سرعان ما يتحول فى خلال يوم إلى حبيبة صغيرة قطرها حوال 2 مم تسبب حكة شديدة خاصة فى الليل وغالبا ما ترى الإصابات على الأطراف فى حالة الحساسية ضد البعوض وعلى البطن - خاصة منطقة الوسط - فى حالة الحساسية ضد البراغيث وهناك اعتقاد شائع خاطئ بأن هذا النوع من الحساسية يتسبب عن بعض الأطعمة وقد ثبت عدم صحة ذلك.
العلاج:
مضادات الهستامين مع استعمال مراهم تحتوى على مشتقات الكورتيزون وغالبا ما تستمر الحالة بين ظهور واختفاء حتى سن سبع أو ثماني سنوات حيث تختفي تماما بعد ذلك .
الإكزيما
الإكزيما التهاب سطحى بالجلد ينتج عن حساسية أو عن تعرض الجلد لمهيجات كيماوية أو طبيعية ومسببات الإكزيما عديدة حتى قيل فيها إن كل ما تحت الشمس قد يكون من مسببات الإكزيما بما فيها الشمس ذاتها ويتضح من تلك المقولة تنوع الأسباب وتفرقها ويختلف السبب حسب الشخص واستعداده.
والصور الإكلينيكية لحالات الإكزيما متشابهة رغم تعدد الأسباب ومنها الحاد وتحت الحاد والمزمن.
ويمكن للطبيب تمييز الأنواع المختلفة وأسبابها عن طريق فروق بسيطة فى الشكل الإكلينيكى والمسببات والمناطق المصابة والتاريخ المرضى وبعض الفحوصات الأخرى .
- أنواع الإكزيما حسب الشكل الإكلينيكي:
قد تظهر الإكزيما بصورة حادة فيكون الجلد المصاب أحمر اللون متورما قليلا وترى على سطح المنطقة الملتهبة حبيبات وفقاعات مختلفة الحجم وقد تتطور الحالة لتصبح إكزيما حادة نازة حيث يرتشح من الجلد مادة صفراء فاتحة اللون ويصحب الالتهاب الحاد حكة شديدة مع حرقان.
أما الإكزيما فى طورها تحت الحاد فتتميز باحمرار أقل وظهور قشور ويصحبها أيضا حكة وفى الطور المزمن يكون الجلد أكثر سمكا وأغمق لونا من الطبيعى وقد تظهر به شقوق مؤلمة ويلاحظ أن الحكة تكون شديدة فى هذا الطور.
وقد تمر حالة الإكزيما بالأطوار الثلاثة فتبدأ حادة لتتحول إلى تحت حادة وتنتهى بالصورة المزمنة وقد تبدأ بالصورة المزمنة أو تحت الحادة من البداية ويحدد ذلك كل من شدة المؤثر وطبيعة الاستجابة لدى المريض.
وفى بعض الأحيان يأخذ المرض شكلا حادا أو تحت حاد فى منطقة ما من الجلد بينما يأخذ شكلا مزمنا فى منطقة أخرى.
وللإكزيما أشكال عديدة وأطوار مختلفة تتراوح بين احمرار خفيف مع قشور بسيطة إلى ارتشاح إلى زيادة فى سمك الجلد وتشققات وقد تصيب جزءا محدودا من الجلد مثل اليد أو الوجه أو القدم أو تنتشر لتشمل الجلد كله.
- أنواع الإكزيما حسب مسبباتها:
هناك عدة أنواع للإكزيما تختلف حسب المسببات وفى بعض الحالات حوالى 40% من الحالات لا يستطيع الطب الوصول إلى السبب الرئيسى للمرض.
- إكزيما الملامسة:
تعتبر إكزيما الملامسة أكثر أنواع الإكزيما انتشارا فى العصر الحديث وهناك نوعان رئيسيان:
أ- نوع ينتج عن ملامسة الجلد لمواد مهيجة مثل القلويات والأحماض والصابون والمنظفات الأخرى وهذا النوع يصيب أى إنسان ما دامت المادة المسببة قد لامست الجلد لفترة كافية تختلف من شخص لآخر وما دام تركيز تلك المادة كافيا لإحداث الالتهاب.
وينتمى لهذا النوع ما يطلق عليه إكزيما ربة المنزل وفى تلك الحالة يكون الجلد جافا أحمر اللون وتتطور الحالة حتى تصل إلى الطور المزمن فيتشقق الجلد مسببا آلاما شديدة وتنتمى إلى نفس النوع الإكزيما التى تصيب المتعاملين مع الكيماويات الشديدة التأثير فتصيب الجلد المعرض لتلك المواد ويتميز هذا النوع بتحسن الحالة بعد الامتناع عن التعرض للمواد المسببة كما أن علاج تلك الحالات لا يجدى إن لم تتم حماية الجلد من المسببات.
ب- والنوع الآخر يسمى إكزيما حساسية الملامسة ويصيب الأشخاص ذوى الاستعداد لتكوين حساسية لبعض المواد التى لا تسبب أى أضرار سواء للآخرين أو للمريض نفسه فى بادئ الأمر إذا لامست الجلد؛ إذ أنها ليست من المواد المهيجة، وأشهر المواد التى تسبب حساسية الملامسة هى معدن النيكل الموجود فى الحلى المعدنية والساعات ومكونات مستحضرات التجميل ومصبغة الشعر والروائح العطرية وأصباغ الملابس وبعض النباتات وتدخل تلك المواد فى إطار المواد العادية المستخدمة يوميا وعند ملامستها تتحد مكوناتها بسطح الجلد مكونة مادة جديدة يتفاعل معها جهاز المناعة بالجسم تدريجيا وببطء إلى أن يصير الجلد حساسا لتلك المادة وتسمى المرحلة من بداية التعرض للمادة حتى حدوث الحساسية مرحلة التحسس وتستغرق مدة طويلة قد تصل إلى سنوات عديدة لا يلاحظ المريض خلالها أى أعراض عن استخدامه للمادة المسببة للحساسية وبانتهاء مرحلة التحسس يصبح الشخص حساسا لتلك المادة بذاتها بحيث يتفاعل معها إذا تعرض لها بعد ذلك ويكون التفاعل فى صورة إكزيما فى إحدى صورها.
وتتميز إكزيما الملامسة بظهورها على مكان الملامسة مما قد يوحي للطبيب بالتشخيص وبالسبب.
والحل هنا هو الابتعاد عن كل ما يحتوى على ذلك المعدن حيث لوحظ أنه بمجرد تكوّن الحساسية لمادة ما فإنها تبقى لسنوات طويلة ولا توجد وسيلة لتغيير ذلك.
الإكزيما التأتبية الوراثية:الإكزيما التأتبية نوع من الاستعداد الشخصى تسرى فى عائلات بعينها أى أن لها أرضية وراثية فنجد فى أقارب المريض من هو مصاب بنفس نوع الإكزيما أو بالربو الشعبي أو بحساسية الأنف فيما يعرف بحمى القش ويتصف المصاب بهذا النوع من الإكزيما التأتبية بثلاث مراحل:
* المرحلة الأولى : إكزيما الرضع وتحدث بين عمر شهرين إلى سنتين.
* المرحلة الثانية : إكزيما الأطفال من عمر سنتين وحتى عشر سنوات.
* المرحلة الثالثة : إكزيما البالغين وتسمى الإكزيما العصبية المنتشرة وتبدأ فى فترة المراهقة وقد تمتد حتى سن الثلاثين أو أكثر.
وليس بالضرورة أن تمر الحالة بتلك المراحل الثلاث فقد تبدأ بمرحلة الرضاعة ثم تختفى إلى الأبد أو تبدأ أول ما تبدأ بالمرحلة الثانية مرحلة الطفولة أو بالمرحلة الثالثة دون أن تسبقهما مرحلة الرضع وتتميز الإصابة بجفاف الجلد وميله إلى الخشونة كما أن المصاب لا يتحمل الجو البارد الجاف أو الحار الرطب حيث يؤدى ذلك إلى تهيج الحالة والمصاب بهذا المرض يكون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى الجلدية خاصة الفيروسية منها كما أنه يعانى خلال المراحل الثلاث من وجود حكة شديدة خاصة فى الليل.
أ- إكزيما الرضع: وتظهر فى عمر شهرين وتصيب الوجه خاصة منطقة الخدين على هيئة احمرار تغطيه حبيبات وحويصلات وقشور صمغية وقد تنتشر لتصيب الجبهة والعنق وفروة الرأس وفى الحالات الشديدة قد تصيب سطح الجلد كله.
وعادة ما تتراجع أعراض إكزيما الرضع فى عمر سنتين أو قبلها بقليل وقد لوحظ تدهور الحالة بعد تناول بعض الأطعمة مثل بياض البيض ولبن البقر والبرتقال والشيكولاتة كما أن بعض المواد المستنشقة كالصوف والريش وشعر القطط والكلاب قد تستثير حدة المرض إضافة إلى أن التسنين والتطعيم قد يؤديان إلى تفاقم الحالة.
وقد تصحب إكزيما الرضع أعراض حساسية فى أجهزة أخرى بالجسم مثل الشعب الهوائية كربوٍ، أو الأمعاء حيث يلاحظ حدوث قيء ومغص بعد تناول بعض الأطعمة المسببة للحساسية مثل البيض أو لبن البقر.
ب- إكزيما الأطفال: وهذه المرحلة قد تسبقها إكزيما الرضع أو يبدأ المرض بها مباشرة فى حوالى الرابعة أو الخامسة من العمر ويستمر ظهورها حتى سن العاشرة وتمر هذه الإكزيما بفترات نشاط وفترات ركود يكون المريض خلالها طبيعيا تماما وتميل الإكزيما فى تلك المرحلة لأن تكون من النوع الجاف ويصبح الجلد فى المناطق المصابة أكثر سمكا وتصيب مناطق محددة هى ثنايا الذراع والركبة والمعصمين كما تصيب جانبى العنق والجفون وتحدث حكة شديدة فى المناطق المصابة مما يساعد على زيادة سمك الجلد الذى يتسبب بدوره فى زيادة الحكة وهكذا تدخل الحالة فى دائرة مفرغة إن لم تعالج.
ج- إكزيما البالغين: نسبة قليلة من مرضى الإكزيما التأتبية هى التى تصل إلى مرحلة إكزيما البالغين ذلك أنه قد لوحظ أن المرض يميل إلى التحسن ثم الاختفاء فى معظم الحالات إما بعد مرحلة الرضع أو مرحلة الطفولة.
فى هذه المرحلة يكون الجلد سميكا متحززا فى المناطق المصابة تغطيه قشور بسيطة مع حكة شديدة قد تؤدى إلى ارتشاح المناطق المصابة وتقيحها.
ويلعب التوتر النفسى دورا هاما فى التهاب الجلد التأتبي خاصة عند البالغين وعادة ما يكون المصابون منهم متوتري الأعصاب وذوى ميل إلى الاكتئاب وقليلي التحمل ولذا يجب تدريبهم على الاسترخاء النفسى وتجنبهم الاضطرابات العاطفية والتوتر العصبى.
- الإكزيما الميكروبية: تفاعل إكزيمي يحدث بالجلد المجاور للنواسير النازة والتى تفرز صديدا وفى هذه الحالة يصاب الجلد القريب من الناسور بالحساسية للنواتج البروتينية للميكروبات ويأخذ فى التأكزم.
- إكزيما الدوالي:
تظهر بأسفل الساقين فى الأشخاص المصابين بدوالى الساقين نتيجة لبطء رجوع الدم من المناطق السفلى للساق وقد تحدث أيضا بدون وجود دوالي إذا كان المريض مصابا بانخفاض كفاءة الأوردة وفى كلتا الحالتين يحتقن الجلد نتيجة تراكم كميات أكبر من الدم به وبعد مدة يبدأ حدوث تغيرات إكزيمية فى الجلد الذى يغطي الثلث السفلي من الساق وفى هذه الحالة يميل لون الجلد إلى اللون الأزرق ويصحبه احمرار وحكة وقشور وقد يتقرح بسهولة نتيجة لأية إصابة أو خبطة بسيطة.
ومن المعروف عن قرح الدوالى بطء التئامها إن لم يلتزم المريض بالراحة التامة مع رفع الساقين.
- إكزيما خلل التعرق ( بومفولكس ):نوع من الإكزيما يصيب الأصابع وراحة اليدين وأخمص القدمين ويتميز بظهور فقاعات صغيرة تبدو عميقة للناظر إليها بسبب سمك طبقة القرنية فى تلك المناطق وتظهر الفقاعات فى فترات نشاط المرض على هيئة دفعات تمكث عدة أيام ثم ينتهى الأمر بجفاف الفقاعات وتقشير الجلد لتظهر دفعة جديدة وهكذا حتى تنتهى فترة النشاط التى قد تستمر لأسابيع عديدة ويصحب ظهور الفقاعات حكة قد تكون شديدة.
ويظهر المرض عادة فى فصل الصيف لذا ساد الاعتقاد بأن لزيادة العرق علاقةً سببيةً بالحالة، غير أن الأبحاث الجديدة أثبتت عدم صحة هذا الرأى وقد لوحظ أن للتوتر النفسى علاقة بالبومفولكس وفى بعض الحالات وجد أيضا ارتباط بين ظهور البومفولكس ووجود تينيا نشيطة بالقدمين بحيث تتحسن الحالة بعد معالجة التينيا.
- الإكزيما النمية: تظهر الإكزيما النمية على شكل بقع مستديرة فى حجم العملات المعدنية وتكون حمراء نازة تغطيها قشور صمغية أو حبيبات وفقاقيع صغيرة وتصيب الإكزيما النمية عادة الذراعين والفخذين وقد تصيب الجذع.
-الإكزيما الجافة ( حكة الشتاء ):والجلد الجاف يكون عرضة لحدوث نوع من الإكزيما تعرف بالإكزيما الجافة يبدو فيها الجلد وقد تشقق شقوقا سطحية تشبه فى مظهرها الأرض الزراعية المتروكة لمدة طويلة دون رى كما يصاحب التشقق احمرار بسيط فى المناطق المصابة مثل الساقين والبطن والفخذين والساعدين ويشعر المريض بالحكة قبل النوم وعدم الانتقال من جو بارد إلى جو دافئ وقد أطلق على الإكزيما الجافة حكة الشتاء لظهورها فى هذا الفصل حيث تتوافر العوامل المهيأة لجفاف الجلد مثل انخفاض نسبة الرطوبة وقلة العرق والإفرازات الدهنية وقد لوحظ أيضا حدوث الإكزيما الجافة مع استعمال المدفئة مما يساعد على خفض نسبة الرطوبة فى الجو المحيط.وينصح دائما باستعمال الكريمات المرطبة فى فصل الشتاء خاصة لكبار السن وذوى الجلد الجاف كما ينصح أيضا باستعمال أنواع خاصة من صابون الحمام تحتوى على نسبة عالية من الزيوت وأن يقلل المرضى من عدد مرات الاستحمام لأن الاستحمام أكثر من مرة يوميا وباستعمال الصابون العادى قد يؤدى إلى جفاف الجلد.وهكذا يشكل استخدام الكريمات المرطبة والصابون الدهنى والإقلال من عدد مرات الاستحمام ركنا مهما فى العلاج والوقاية من الإكزيما الجافة.
- إكزيما ربات البيوت: نوع من الإكزيما يصيب اليدين وينتشر بين ربات البيوت وهى من الحالات الشائعة وتنتج من تعرض الجلد للصابون والمنظفات والماء بكثرة وعلى فترات طويلة وتبدأ الإصابة بجفاف الأصابع واحمرارها ثم تظهر القشور فى نهاية الأصابع ويتشقق الجلد عند تحريك الأصابع مسببا آلاما.
وقد لوحظ ظهور نفس نوع الإكزيما فى المشتغلين ببعض المهن التى تتطلب الإسراف فى استخدام الماء والصابون مثل السقاة فى المطاعم والطهاة والأطباء.
- ولإكزيما ربات البيوت ثلاثة أنواع:
أ- إكزيما الملامسة الناتجة عن المواد المهيجة وهى أكثر الأنواع شيوعا.
ب- إكزيما الملامسة الناتجة عن تحسس الجلد ببعض المواد التى تستخدمها ربات البيوت مثل الطماطم والثوم والبرتقال والجبن كما تحدث نتيجة لتحسس الجلد ببعض المواد الداخلة فى صناعة القفازات وهى الجوانتى أو الأوعية البلاستيكية أو بعض نباتات الزينة.
ج- النوع التأتبى وهنا تحدث الإكزيما دون وجود إسراف فى استخدام المواد المهيجة أو دون تحسس.
- إكزيما الثدي: تصيب إكزيما الثدي الحلمة والمنطقة المحيطة بها وهى أكثر حدوثا فى الإناث خاصة الحوامل والمرضعات وتكون عادة من النوع الناز تغطيها قشور صمغية ويتشقق الجلد مسببا آلاما خاصة عند إرضاع الطفل.
وهناك نوعان أساسيان لإكزيما الثدى : نوع ينتج عند حدوث تحسس لأنسجة رافع الصدر أو للمنظفات المستخدمة فى غسيله ونوع آخر لم تعرف أسبابه بالتحديد غير أنه يرجح ارتباطه بالتغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل والإرضاع وعادة ما يستجيب كلا النوعين سريعا للعلاج بمراهم الكورتيزون.
وهناك مرض يشبه إكزيما الثدي يدعى مرض باجيت ويختلف عنها فى بعض العلامات المرضية أهمها إزمانه واستجابته الجزئية للعلاج بمراهم الكورتيزون وتنبع أهمية مرض باجيت من أنه يعتبر علامة جلدية من علامات سرطان الثدي فى مراحله المبكرة وينصح أي مصاب بإكزيما الثدى بسرعة مراجعة الطبيب لأخذ عينة من الجلد المصاب للفحص الباثولوجى حيث إن تلك الطريقة هو الوسيلة الوحية المؤكدة للتفريق بين الحالتين: الإكزيما الحميدة ومرض باجيت الخبيث.
- علاج الإكزيما:ينقسم علاج الإكزيما إلى شقين أساسيين أولهما : تحديد العامل أو العوامل المسببة بحيث يمكن تجنبها ويعتبر ذلك حجر الزاوية ليس فقط فى علاج الإكزيما بل فى علاج كافة أمراض الحساسية الأخرى وهو الضمان الوحيد لمنع الانتكاسات والوصول إلى الشفاء بمفهوم الكلمة.
وثانيهما : استعمال العلاجات التى تؤدى إلى زوال التغيرات الجلدية والالتهابات وغالبا ما يركز المريض وبعض الأطباء على الجزء الثانى الخاص بالأدوية مع إهمال الجزء الأول الخاص بتحديد السبب وتجنبه مما يؤدى إلى استمرار الحالة أو انتكاسها بعد العلاج بفترات قد تكون قصيرة.
- أولا : التعرف على العوامل المسببة للحالة:
تعتبر هذه الخطوة من أهم الخطوات فى العلاج وأصعبها أيضا وتتطلب تعاونا وثيقا بين المريض والطبيب المعالج وتشمل عدة مراحل تبدأ بالتاريخ المرضى ثم فحص الحالة وتنتهى باختبارات الحساسية ولا تغنى إحدى هذه المراحل عن الأخرى؛ إذ أن البعض قد يتصور أن المشكلة قد تحل جذريا بإجراء اختبارات الحساسية بينما أثبتت الخبرة الإكلينيكية الطويلة أن أكثر تلك المراحل أهمية هى أخذ التاريخ المرضي بدقة.ويبدأ الممرض مهمته فى البحث عن السبب بتوجيه عديد من الأسئلة للمريض تتعلق بمهنته ونشاطه اليومى وهواياته وما إذا كان المريض قد لاحظ علاقة ما بين ظهور الحالة وبين ارتداء بعض الملابس أو استعمال بعض مستحضرات التجميل أو العطور أو تناول أصناف معينة من المأكولات أو الأدوية أو بعد التعرض للشمس.ويتطلب أخذ التاريخ المرضى فى حالات الحساسية وقتا طويلا وجلسات عديدة حتى يحقق النتيجة المرجوة وعلى الطبيب أن يكون ملما بكافة الاحتمالات وعلى المريض أن يكون دقيق الملاحظة صبورا صادقا وكم من حالات كان فيها التاريخ المرضى مفتاحا لمعرفة السبب.
ويلى التعرف على التاريخ المرضى مرحلة الفحص الإكلينيكى الذى قد يعطى أيضا مؤشرات على الأسباب المحتملة فإكزيما الجفون على سبيل المثال تنتج عن تحسس الجلد لبعض مستحضرات التجميل مثل الظلال السوداء أو البنفسجية والإكزيما التأتبية تصيب مناطق معينة مثل ثنايا المرفق والركبة وجانبى الرقبة والأشكال المستديرة التى تشبه قطع العملة ما هى إلا إكزيما نمية والجلد الجاف المتشقق سطحيا يشير إلى احتمال الإصابة بالإكزيما الجافة وهكذا.
وقد تساعد اختبارات الحساسية فى معرفة السبب ولكنها لا تغنى عن التاريخ المرضى الدقيق والفحص الإكلينيكى الجيد النوعى واختبار الحساسية المفضل فى حالات الإكزيما هو ما يطلق عليه اختبار الرقعة وفكرته تقوم على وضع قطع صغيرة من الشاش مشبعة بالمواد المعروف أنها تسبب الحساسية فوق ظهر المريض وتثبت بواسطة شريط لاصق وتترك لمدة 48 ساعة ترفع بعدها ويلاحظ تفاعل الجلد مع تلك المادة حسب التغيرات التى تحدث تحت كل رقعة ويعتبر الاختبار إيجابيا إذا احمر الجلد وظهرت عليه حبيبات أو فقاقيع مكان الرقعة ويراعى أن يكون تركيز المادة المختبرة ضئيلا بحيث لا يتسبب فى تهيج الجلد ومِن ثَمّ التهابه كما يراعى ألا يجرى هذا الاختبار أثناء نشاط المرض وعادة ما يتم اختبار العديد من المواد قبل التوصل إلى المادة المسببة ويفيد اختبار الرقعة فى حالات إكزيما الملامسة الناتجة عن التحسس فقط ولكنه لا يفيد فى باقى حالات الإكزيما.
وفى نسبة معينة من الحالات لا يمكن التوصل إلى السبب وقد تتراوح تلك النسبة بين 30 - 40% وهنا لا يبقى أمام الطبيب سوى استعمال الأدوية التى تسيطر على الأعراض وتخفف من شدة المرض.
- ثانيا : العلاج الدوائى:
ينقسم العلاج الدوائى إلى علاج جهازى يعطى عن طريق الفم أو بالحقن وعلاج موضعى يوضع مباشرة على مكان الإصابة مثل الغسولات والكريمات والمراهم.
أ- العلاج الجهازى : ويشمل الأدوية التى تقلل من الإحساس بالحكة مثل مضادات الهستامين كما تستعمل المضادات الحيوية فى حالة حدوث مضاعفات للإكزيما فى صورة التهابات ميكروبية وما أكثر حدوثها.
أما فى الحالات الشديدة المنتشرة والتى لا تستجيب للعلاج الموضعى بمفرده فإن استعمال عقار الكورتيزون هو الحل الوحيد ولا مناص من استخدامه ولكن ينبغى أن يكون استعمال الكورتيزون تحت إشراف طبى منعا لحدوث مضاعفات ولكن للكورتيزون آثارا جانبية خاصة إذا استخدم فى غير مجالاته ودون استشارة الطبيب.
ب- العلاج الموضعى : تستعمل فيه الغسولات أو الكريمات أو المراهم ويفضل استخدام الغسولات فى الإكزيما الحادة والكريمات فى الإكزيما تحت الحادة والمراهم فى الإكزيما المزمنة أو الجافة وأشهر الغسولات المستخدمة فى حالات الإكزيما هى غسول برمنجانات البوتاسيوم وغسول الكلامينا أما الكريمات والمراهم فأهمها وأكثرها فاعلية تلك التى تحتوى على نسبة من مركبات الكورتيزون .
التينيا الحلقة
التينيا الحلقية ( تينيا الجسم): تظهر على شكل حلقة حمراء محددة ومرتفعة قليلا عن سطح الجلد بها حويصلات أو قشور صمغية صغيرة على حافتها وتصحبها حكة وتميل هذه الحلقات إلى الانتشار التدريجي متخذة أشكالا دائرية كاملة أو أجزاء من دوائر متلاصقة. وأكثر الأماكن إصابة هى الوجه والرقبة واليدان وقد تصاحب التينيا الحلقية فى الرقبة والجبهة القراع الإنجليزي فى الرأس.
وعادة تكون الإصابات صغيرة وذات عدد محدود إلا أنها قد تزيد كثيرا فى الانتشار والعدد فى مرضى السكر أو المرضى الذين يعالجون بعقاقير تحد من المناعة مثل الكورتيزون.
العلاج :- - أقراص جريزيوفلفين لمدة 3 أسابيع .
- مضادات فطريات موضعية .
التينيا الملونة
التينيا الملونة ( النخالية الملونة ): تعتبر التينيا الملونة من أكثر الأمراض الجلدية انتشارا بين الشباب فى المناطق الحارة الرطبة بينما يكون انتشارها أقل فى البلاد التى يميل طقسها إلى البرودة وقد وجد أن المرض يصيب 40% من سكان المناطق الحارة وتقل تلك النسبة إلى 1% فى المناطق الباردة ويقل حدوث المرض فى شهور الشتاء عنه فى شهور الصيف ويظهر على شكل بقع مختلفة الألوان تتراوح بين الأبيض والبني الفاتح وتصيب الصدر والظهر والرقبة وعادة لا يسبب المرض حكة وبعد علاج المرض تتخلف بقع أفتح من لون الجلد فتكون أكثر وضوحا فى الجلد الأسمر عنه فى الجلد الأشقر وتسبب قلقا للمريض وتستغرق عدة شهور حتى يعود للجلد لونه الطبيعي.
وقد وجد أن المرض يصيب الأشخاص ذوي الاستعداد الطبيعي للإصابة فنجد على سبيل المثال فى أسرة مكونة من أب وأم وستة أبناء أن الأب واثنين من الأبناء مصابون بالمرض بينما تكون الأم وباقى الأبناء خالين من المرض .
وأدت تلك الملاحظة إلى دراسة ظاهرة العدوى فى التينيا الملونة وخلص العلماء إلى أن المرض لا ينتقل بالعدوى من شخص إلى آخر ويدعم هذا الرأى اكتشاف تم فى السنوات الأخيرة يثبت أن الفطر المسبب للمرض يعيش فى جلد جميع البشر لكنه موجود فى صورة غير نشطة ويكون الفطر فى صورته غير النشطة على هيئة خلايا أحادية بيضاوية تسمى بيتروسبورون وينشأ المرض إذا تحول الفطر إلى صورة نشطة على هيئة خلايا مستطيلة تسمى مالاسيزيا ووجد أن تحول البيتروسبورن إلى مالاسيزيا يسبب ظهور المرض لكن لم تعرف حتى الآن أسباب تحول الفطر من الصورة الكامنة إلى الصورة النشطة .
وتفسر تلك الظاهرة انتكاس المرض بعد العلاج خاصة فى فصل الصيف حيث تساعد الحرارة والعرق على تنشيط الفطر وتحوله من الصورة الكامنة إلى الصورة النشطة وقد أدت تلك الاكتشافات إلى تصحيح كثير من المفاهيم الخاطئة عن ذلك المرض حيث ثبت عدم وجود علاقة بينه وبين استخدام حمامات السباحة أو استعمال ملابس شخص مريض وبالتالى لا داعى لتعقيم ملابس المريض أثناء العلاج حيث إن المرض لا ينتج عن عدوى خارجية إنما عن عدوى داخلية.
العلاج :- يسهل علاج التينيا الملونة باستخدام مضادات الفطريات أو محلول الهيبو وهو ثيوسلفات الصوديوم موضعيا أو باستخدام بعض الشامبوهات التى تحتوي على مادة سلفيد السلينيوم وقد تستخدم أقراص الكيتوكونازول لمدة 10 - 20 يوما فى الحالات الشديدة إلا أنه ينبغي استخدامها بحرص حيث يؤدى الاستخدام الخاطئ إلى تأثر خلايا الكبد.
ويمكن التغلب على مشكلة اللون الفاتح بتعريض الجلد لأشعة الشمس أو للأشعة فوق البنفسجية وعلى مشكلة الانتكاسات باستخدام علاج وقائي خلال أشهر الصيف.
تينيا القدمين
وهى التهاب في جلد القدمين وخصوصا بين الأصابع يساعد على حدوثه ما يأتي:-
-انغماس القدمين في الماء لفترات طويلة وإهمال تجفيف القدمين بعد الغسيل والوضوء -
- فرط العرق . - لبس الجوارب المصنوعة من النايلون وكذلك الأحذية لفترات طويلة . - مرض السكر .
وينقسم الالتهاب إلى ثلاثة أنواع :-
أ- النوع البيني :
ويصيب الجلد بين أصابع القدمين وتصحبه حكة وتموت فيه الطبقة العليا من الجلد وتصبح بيضاء ورطبة وقد تصحبها رائحة كريهة في القدمين وهذا النوع هو أكثر الأنواع شيوعا وقد أثبتت الأبحاث أن بعض الميكروبات بخلاف الفطريات تسبب نفس المرض.
ب- النوع الحويصلي :
يتميز بظهور حويصلات محاطة بهالة حمراء على بطن القدم وقد تتحول إلى بثور.
ج- النوع القشري :
يتميز بتكون قشور في بطن القدمين.
العلاج :-
- تجنب الأسباب المهيأة للمرض وذلك بالعمل على أن تبقى القدم حافية ما أمكن حيث أن الحرارة والرطوبة تساعدان على نموه .
- يجب الانتباه إلى أن الفطر قد يعيش في الجوارب غير المستعملة لمدة طويلة ولذلك يجب تطهير الجوارب والأحذية تجنبا لانتكاس المرض أو انتقال العدوى.
- استعمال مس صبغة يود 2.5% أو مس كاستيلانى .
- يجب أن يلبس المريض جوارب قطنية رخيصة حتى يمكن تنظيفها يوميا بغليها لمدة 10 دقائق قبل استعمالها .
حب الشباب
يبدأ ظهور حب الشباب في الجنسين حول سن البلوغ ولا يقتصر ظهوره على فترة المراهقة بل يمتد إلى أواخر العشرينات وقد أثبتت الدراسات الإحصائية إلى أن أعلى نسبة إصابة بين الشباب تكون في سن 21 في الذكور و23 في الإناث ومناطق الوجه والظهر والصدر وأعلى الذراعين هي التي تصاب عادة بحب الشباب حيث يحتوى الجلد في هذه المناطق على غدد دهنية ضخمة نوعا ما بالمقارنة بالغدد الدهنية الصغيرة في باقي أجزاء الجلد
الأسباب : هناك عدة عوامل تتكامل وتؤدى إلى ظهور حب الشباب أهمها العوامل الهرمونية والميكروبية والوراثية.
العوامل الهرمونية : إن وجود غدد دهنية نشيطة شرط أساسي لظهور حب الشباب الذى يصيب الغدد الدهنية النشيطة فقط وقد ثبت علميا أن الهرمون الذكرى وهو الأندروجين هو الهرمون المنبه للغدد الدهنية في الذكور وفى الإناث أيضا ومصادره هي الخصيتان في الذكور والمبيضان والغدة فوق الكلوية في الإناث.
ومن الملاحظ أن حب الشباب لا يصيب المرضى الذين يعانون من نقص في إفراز هرمون الذكورة بينما يبدأ في الظهور بعد بدء العلاج التعويضي بذلك الهرمون ويلاحظ انتكاس المرض في الفتيات مع كل دورة طمثية.
العوامل الميكروبية : تعيش بعض الميكروبات بصفة طبيعية على سطح الجلد وفى فوهات الجريبات الشعرية الدهنية وهى تتعايش مع الإنسان ولا تسبب له متاعب في العادة ويعيش أحد تلك الميكروبات داخل فوهة الغدة الدهنية ويتكاثر مع زيادة الإفرازات الدهنية ويُنتج ذلك الميكروب عند تكاثره مواد التهابية تنفذ من الجريبة فتسبب التهابات حولها.
العوامل الوراثية : لوحظ في كثير من الحالات أن المصاب بحب الشباب ينحدر من أبوين كان قد أصيب أحدهما أو كلاهما بالمرض كما لوحظ وجود استعداد خاص للإصابة بالمرض لدى بعض الأسر.
العوامل الغذائية : لم يثبت وجود علاقة بين الإكثار من تناول المواد الدهنية والمأكولات الدسمة والشيكولاتة وظهور أو زيادة حدة حب الشباب - كما كان يعتقد في الماضي لذلك لا داعي لامتناع مرضى حب الشباب عن تناول تلك الأصناف.

أشكال حب الشباب : - يظهر على المناطق المصابة مثل الوجه والجذع والذراعين خليط من أشكال عديدة مثل الرأس السوداء وهى الكوميدون أو الزؤان وتظهر على هيئة نقطة سوداء فإذا ضغط عليها برزت على شكل دويدة بيضاء يميل لونها للصفرة ذات رأس أسود وهناك أيضا نوع أصغر يسمى الرأس البيضاء.
- حبيبات حمراء صغيرة. - بثرات صديدية صفراء تظهر على رأس الحبيبات.
- خراج مؤلمة. - أكياس عميقة.
وفى أغلب الأحيان تتألف الإصابة من أكثر من شكل من الأشكال السابق ذكرها وتزول الإصابات بعد فترة تتراوح بين أيام وأسابيع ليظهر غيرها ويمر بنفس المراحل ويعقب زوال الإصابة البسيطة السطحية مثل الحبوب والبثرات السطحية ظهور بقع حمراء تستمر لعدة أسابيع ثم تختفي دون أثر يذكر.
أما في الإصابات الشديدة العميقة فيلاحظ بقاء ندبات محفورة مشوهة لا تختفي إلى الأبد وبشكل عام يمكن تقسيم الإصابة بحب
الشباب إلى نوعين رئيسيين : النوع البسيط والذي يتميز بظهور رءوس سوداء أو حبيبات وبثرات سطحية ولا يخلف ذلك النوع آثارا مستديمة عند زواله. والنوع الشديد ويتميز بظهور بثرات عميقة وخراريج وأكياس تترك ندبات محفورة مشوهة بعد زوالها.
العلاج : نصائح عامة - ينصح المريض بغسل الوجه عدة مرات يوميا بالماء الدافئ والصابون للمساعدة على إبقاء مسام الجلد مفتوحة وهى فوهات الجريبات.
- ولا ينصح المريض بالابتعاد عن تناول أي أصناف من الطعام لعدم وجود علاقة بين نوعية الطعام ووجود حب الشباب.
- ينصح المريض بالإقلاع عن عادة الضغط على البثرات وعصرها حيث يؤدى ذلك إلى إبقاء لون أسمر غامق مكان الإصابة.
الهدف من علاج حب الشباب :
يمكن النظر إلى حب الشباب على أنه ظاهرة طبيعية في مرحلة معينة من العمر والهدف الأساسي من العلاج أن تمر تلك المرحلة السنية دون أن تخلف الإصابة آثارا مستديمة في صورة ندبات في الجلد وما يتركب عليها من آثار نفسية عميقة.
وقد تستدعى شدة الإصابة علاجا مستمرا موضعيا كان أو عاما للسيطرة على المرض حتى يتخطى المريض المرحلة الحرجة من العمر.
العلاج الموضعي : بشكل عام هناك أربع مجموعات من العلاجات الموضعية تعتمد على وجود مواد فعالة مثل الكبريت والريزورسينتول أو بيروكسيد البنزويل أو حامض الريتوئييد أو بعض المضادات الحيوية وتركب تلك المواد إما على شكل لوسيون أو كريم.
ويلاحظ عند بدء استخدام العلاج الموضعي ظهور احمرار وتقشير جلدي مع الشعور بحرقان خفيف ولا ينصح المريض بإيقاف العلاج عند ظهور تلك الأعراض ما دامت محتملة حيث تختفي تلك الأعراض مع الاستمرار في العلاج.

العلاج العام : * المضادات الحيوية : وتعطى بجرعات صغيرة ولمدة طويلة قد تصل إلى أربعة شهور أو أكثر ويستخدم الأطباء المضادات التي لا تسبب مضاعفات مع طول الاستعمال مثل مركبات التتراسيكيلين والأرثروسين.
* مشتقات حامض الرتنوتيك : وهى أحدث الاكتشافات ويقتصر استعمالها على الحالات الشديدة مثل الأنواع التي تتميز بوجود خراريج أو أكياس والتي يخشى أن تترك ندبات مشوهة وكذلك تستخدم في الحالات التي تقاوم العلاج بالطرق الأخرى ورغم فعالية هذا العقار إلا أنه قد يسبب بعض الأعراض الجانبية مثل جفاف الشفتين والعينين كما أن اللجوء إليه في حالة الحوامل يؤدى إلى حدوث تشوهات بالأجنة ولذلك ينصح باستعماله بواسطة طبيب متخصص فقط.
- عملية الصنفرة : رغم ذيوع عملية الصنفرة بين المرضى إلا أنها تستخدم لعلاج الإصابات النشيطة كما قد يعتقد البعض بل تستخدم فقط بعد زوال النشاط الالتهابي تماما لإزالة ما بقى من ندبات مشوهة ونتائج تلك العملية غير مضمونة في الشعوب ذات الجلد القمحي أو الأسمر حيث يعقب إجراءها تصبغ بنى غامق في كثير من الحالات.
الرائحة الكريهة للفم
أسباب الرائحة الكريهة للفم إما: أ- أسباب تتعلق بالفم.
ب- أسباب خارجة عن نطاق الفم.
أولا : الأسباب التي تتعلق بالفم :
إنها أسباب عديدة وأهمها:
إهمال نظافة الفم: إن فضلات الطعام عندما تتجمع بين الأسنان أو على سطوحها المختلفة أو فى فجوات الضروس المتسوسة تنتج رائحة نفاذة جدا وإن السبب فى ذلك هو ملايين الميكروبات الموجودة فى الفم بصفة مستمرة وإن هذه الميكروبات تعمل على فضلات الطعام منتجة أحماضا دهنية وكبريتور الأيدروجين فتصبح رائحة الفم كريهة.
التهابات اللثة :
إن الالتهاب البسيط فى اللثة قد يكون سببا فى وجود رائحة نفاذة جدا وهذا الالتهاب عادة يكون مزمنا نتيجة لإهمال نظافة الفم.
الأطقم الصناعية : أصبحت الأطقم الصناعية فى هذه الأيام واسعة الانتشار وهى تعتبر أحد الأسباب الكبرى التى تسبب الرائحة الكريهة للفم وإن فضلات الطعام هى السبب فى ذلك أيضا وإن هذه الفضلات تصنع مع لعاب الفم رواسب مخاطية لزجة تتجمع على سطح الأطقم الصناعية وتتخمر بواسطة ميكروبات الفم منتجة رائحة نفاذة جدا وهذه الرائحة النفاذة تمتصها مسام الأطقم الصناعية وخاصة إذا كانت سيئة فى الصنع فينتج بذلك رائحة كريهة خاصة بالأطقم الصناعية يعرفها جيدا أولئك الذين يستعملون هذه الأطقم.
بعد العمليات الجراحية : إن الذى يحدث عادة عقب العمليات الجراحية فى الفم - وخلع الضرس يعتبر عملية جراحية صغيرة - أن المريض يشعر برائحة فمه الكريهة بل إن هذه الرائحة النفاذة قد تستمر بضعة أيام وإن السبب فى ذلك هو أن عملية مضغ الطعام العادية تتعطل فى أثناء هذه الأيام، وأيضا لأن المريض فى العادة لا يستطيع إلا أن يتناول غذاء سائلا أو طعاما بسيطا لا يحتاج إلى المضغ العادى، وفى ذلك الوقت تكثر الميكروبات فى الفم وتقوم بتحليل الدم الذى يتسرب لمكان الخلع مسببة بذلك رائحة كريهة نفاذة وهذه الميكروبات قد تلوث الجلطة التى تتكون عقب عمليات الخلع فتسبب بذلك رائحة كريهة تستمر بعض الوقت.
ثانيا : الأسباب الخارجة عن نطاق الفم
هذه الأسباب تجعل رائحة الفم كريهة ومع ذلك فإن مكانها قد يكون بعيدا كليا عن منطقة الفم وأهم هذه الأسباب ما يلى:
أ- التهاب اللوزتين. ب- التهاب الأنف والجيوب الأنفية. ج- أكل البصل أو الثوم. د- تدخين السجائر. و- عسر الهضم
التهاب اللوزتين : هذا هو أكثر الأسباب شيوعا وإن التهاب اللوزتين أصبح مرضا شائعا بين الناس فى هذا العصر.
والذى يحدث عادة هو أن تتجمع فى جيوب اللوزتين الملتهبتين رواسب ومواد صديدية تجعل رائحة الفم نفاذة جدا ومما يضاعف هذه الرائحة النفاذة أن يهمل الإنسان نظافة فمه وقت مرضه بالتهاب اللوزتين.
التهاب الأنف و الجيوب الأنفية : الالتهابات المزمنة فى الأنف والتى قد تؤدى إلى ضمور الغشاء المخاطى فيه تسبب رائحة نفاذة لا تطاق وكذلك فإن الالتهابات الصديدية المزمنة التى تصيب الجيوب الأنفية تسبب نفس الرائحة الكريهة وإن أنف الشخص قد يكون دقيقا وجميلا ومع ذلك فإنه قد يكون سببا فى تعاسة لا حد لها بسبب الرائحة النفاذة التى تصدر منه.
عسر الهضم : إن عسر الهضم قد يحدث ثقل فى المعدة وغثيان ورائحة كريهة لا تطاق تصدر من فمه وتستمر بضع ساعات.
ماذا يستطيع المريض أن يفعل ؟
- إن نظافة الفم يجب أن تحظى بعنايتك الزائدة ويجب أن تنظف أسنانك جيدا بالفرشاة والمعجون عقب كل وجبة وخاصة عقب وجبتى الإفطار والعشاء وإن الماء والصابون وحدهما لا يكفيان لإبعاد كل فضلات الطعام المتبقية بين الأسنان وعلى سطوحها المختلفة . - حرك فرشاة مبللة على اللسان بضع مرات فى اتجاه واحد إلى الخارج حتى يمكن تنظيفه هو أيضا.
- إذا كنت تستعمل طاقمًا صناعيا أخرجه من فمك عقب كل وجبة واغسله جيدا بالماء والصابون مستعملا فرشاة أسنان خشنة حتى يمكن إبعاد كل فضلات الطعام الملتصقة بالطاقم الصناعى وعند النوم احفظ الطاقم - عقب غسله - فى كوب خاص به بعض الماء العادى وبضع قطرات من إحدى المواد التى تستعمل فى مضمضة الفم .
- إذا أجريت عملية جراحية فى فمك أو إذا خلعت إحدى الأسنان استعمل مضمضة خاصة عقب الخلع ببضع ساعات .
- اذهب إلى أخصائى الأسنان إذا ظلت رائحة الفم كريهة .
- وإذا لاحظ أخصائى الأسنان أن الرائحة الكريهة لا تصدر من الفم وإنما تصدر من مكان آخر غيره سوف يحيلك إلى أخصائى الأمراض الباطنية أو إلى أخصائى الأذن والأنف والحنجرة أو غيرهما.
الصلع عند الرجال
يعتبر الصلع ظاهرة عادية غير مرضية تصيب الرجال المؤهلين وراثيا لحدوثها وتبدأ الظاهرة فى أوائل العشرينات من العمر أو متأخرة بعض الشيء وهناك أنماط كثيرة من الصلع فمنها ما يصيب منطقة الرأس الأمامية فقط أو المنطقة الخلفية أو كلتيهما وقد يصيب كل الشعر عدا الجانبين.
ـ أسباب الصلع : هناك عاملان أساسيان لحدوث الصلع : أولهما الاستعداد الوراثى وثانيهما وجود الهرمون الذكرى وهو الأندروجين بنسبة طبيعية فى الجسم وينبغى ألا يفهم من ذلك وجود نسبة من الأندروجين بأجسام الرجال الصلع أعلى من النسبة الطبيعية ولكن وجود العامل الوراثى يجعل الشعر أكثر استعدادا للاضمحلال تحت تأثير الهرمون الذكرى.
ـ علاج الصلع : شغل الإنسان منذ عهد الفراعنة بمحاولة علاج الصلع فقد جاء فى بعض البرديات الفرعونية وصفة لعلاج الصلع مكونة من خليط من دهن التمساح والسبع والذئب مع بعض الخلاصات النباتية وتلاحقنا وسائل الإعلام من وقت لآخر بمخترع جديد يزعم أنه توصل للعلاج الناجع للصلع أو بوصفة جديدة يؤكد المعلن عنها أنها الحل السحرى لتلك المشكلة وغالبا ما يكون المخترع المزعوم شخصا عاديا لم يتلق أية دراسات علمية أو طبية تؤهله لذلك وسرعان ما يندفع الناس وراء الإعلان يداعبهم الأمل فى ظهور شعر جديد أو على الأقل فى وقف تقدم الصلع والحفاظ على البقية الباقية من الشعر غير أنهم ما يلبثون أن يكتشفوا بعد مدة قصرت أو طالت أنهم اندفعوا وراء سراب فلا الشعر نما ولا توقف عن السقوط كما أسهمت الإعلانات التجارية أيضا فى انتشار أفكار خاطئة وغير علمية عن الشعر وسقوطه مثل الشامبو يمنع سقوط الشعر ومضادات القشر المسئول عن سقوطه وهى فكرة أساسا خاطئة والبلسم الذى يحول الشعر إلى حرير.
هناك دواء واحد له أساس علمى قد يفيد فى علاج الصلع فى نسبة ضئيلة لا تتجاوز الثلاثين بالمائة من الحالات وهو عقار المينوكسديل الموضعى ولم تثبت التجارب حتى الآن وجود آثار جانبية خطيرة لاستعماله.
أما الطريقة الثانية للعلاج فهى زرع الشعر وهى عملية بسيطة تقوم فكرتها على إعادة توزيع الشعر بين المناطق التى لا يصيبها الصلع أساسا والمناطق الصلعاء باقتطاع مساحات صغيرة من الجلد من الأجزاء الخلفية والجانبية من جلد الرأس وإعادة زرعها فى المناطق الصلعاء لتغطى أجزاء متناثرة فى الرأس
الصلع عند النساء
قد يصيب الصلع بعض النساء مثلما يصيب الرجال وهناك نوعان أساسيان للصلع عند النساء
أ ـ النوع الوراثي : ويصيب قلة من النساء الطبيعيات نتيجة وجود عامل وراثي قوي يؤدي إلى اضمحلال بصيلات الشعر فى المنطقة الأمامية من الرأس تحت تأثير النسبة الضئيلة من الهرمونات الذكرية وهى الأندروجين الموجودة فى أجسام النساء ولا يصاحب هذا النوع أى أعراض مرضية وتكون نسبة هرمون الأندروجين فى دمائهن طبيعية
ب ـ النوع المرضي : يحدث نتيجة الاضطرابات الهرمونية أو الأمراض التى تسبب زيادة فى إفراز الهرمونات الذكرية وغالبا ما يصاحب هذا النوع المرضي أعراض أخرى مثل ظهور حبوب الشباب فى سن متأخرة وخشونة فى الصوت وزيادة فى إفراز الدهون الجلدية وتكون نسبة الأندروجين فى الدم مرتفعة فى تلك الحالات
علاج الصلع عند النساء :
- النوع الوراثي :
يمكن علاجه تحت إشراف الطبيب باستخدام مضادات الأندروجين بالفم مع استعمال عقار المينوكسديل موضعيا .
- النوع المرضي :
بعلاج أسباب الاضطراب الهرموني .
دكتور
أحمد رفعت النحاس
أخصائى الأمراض الباطنية والأطفال وصحة المرأة
منسق ورئيس قسم طب الأسرة بالادارة الصحية
الزمالة المصرية فى طب الأسرةEBFM
زمالة الكلية الملكية البريطانيةMRCGP

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأمراض الجلدية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النحاس - المنا صافور  :: المنتدى الطبى :: الطب .-
انتقل الى: