منتديات النحاس - المنا صافور
5465404


زائرنا الكريم / اذا كنت عضوا " بمنتديات النحاس " قم بتسجيل دخولك , وان لم تكن عضواً معنا فاننا نتشرف بك ان تكون عضواً كريماً معنا , فقم بالتسجيل .

ادارة المنتدى


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرياضه بعد الاكل كارثه ولمن يريد الرشاقه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد(بسام)السيد صديق
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

الجنس : ذكر
214
24

المهنة :

كيف تعرفت علينا : عن طريق اعلانات الحائط.
28/06/2010
12
نقاط : 31149
mms

مُساهمةموضوع: الرياضه بعد الاكل كارثه ولمن يريد الرشاقه   الخميس يوليو 29, 2010 9:00 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



حذر متخصص تغذية عربي من إجراء التمارين الرياضية بعد الأكل مباشرة والتي
وصفها بالكارثة وعدم الخلط بين المثل «أتعشى وأتمشى» والمجهود الرياضي،
مشيراً إلى وجود الكثير من الناس الذين يخطئون بإجراء التمارين الرياضية
بعد الوجبات الغذائية مباشرة.

وذكر الدكتور أحمد فؤاد متخصص التغذية لـ«الشرق الأوسط» أنه من الطبيعي
عند تناول الفرد وجبة الغذاء يبدأ القلب بضخ الدم إلى المعدة للقيام
بعمليات الهضم والامتصاص، وبالتالي يتفرغ الجسم لأداء هذه المهمة في الوقت
الذي لا توجد قابلية للقيام بأي أدوار أخرى.

وقال الدكتور أحمد إنه في حال ممارسة التمارين الرياضية يبدأ القلب في ضخ
الدم إلى العضلات للقيام بالمجهود العضلي لأداء التمارين وإنتاج الطاقة
اللازمة للمجهود العضلي وبالتالي لا يستطيع الجسم القيام بالمجهودين معاً
ليحدث خلل يقع فيه البعض، ومنها عدم توزيع الدم بشكل جيد في الجسم لأداء
التمارين الرياضية وهضم الطعام في نفس الوقت، وحدوث دوخة وشعور بالإرهاق
أثناء القيام بتمارين رياضية نتيجة لعدم توزيع الدم بالشكل المطلوب على
جميع أجزاء الجسم، إضافة إلى أنه قد يحدث تقيؤ للضغط على عضلات البطن
أثناء التمارين الرياضية، كون المعدة يوجد بها طعام لم يهضم بعد ولم يمتص.

وطالب الدكتور فؤاد بأن لا تقل المدة الزمنية بين تناول الوجبة الغذائية
وبين أداء المجهود الرياضي عن 3 ساعات كحد أدنى وذلك لإمكانية إجراء
التمارين الرياضية، مضيفاً أنه في حالة الشعور بالجوع من الممكن أكل تفاحة
أو برتقالة أو شيء من التمر قبل إجراء التمارين الرياضية بنصف ساعة لكي
يستعيد الجسم نشاطه وتزيد قدرته على أداء التمارين الرياضية وعدم حدوث
دوخة أو إرهاق أثناء التمارين الرياضية.

ونصح الدكتور فؤاد بعدم امتلاء المعدة بالأكل أو الأكل بعد جوع بشراهة
وكميات كبيرة خاصة أن البعض متعود على أكل وجبة دسمة في آخر النهار والتي
تؤدي إلى السمنة وعدم منح الجسم كفاية من الطعام بالفترات التي يحتاجها،
مطالباً بإنقاص كميات الأكل إلى حد إحساس الشخص بامتلاء المعدة على أن
ينتظم الشخص في وجباته الغذائية الثلاث بقدر الامكان والتي تسهل من تقليل
كميات الطعام في المرة الواحدة، مشيراً إلى أنه ينصح بعد أكل الوجبات
الدسمة والتي تكون بها كميات كبيرة من الدهون والسعرات الحرارية بأخذ قسط
من الراحة مع عدم النوم ومن ثم المشي من دون ممارسة أي أنواع الرياضة، إذ
يعمل المشي على تحريك ومساعدة عضلات البطن في عملية الهضم والتخلص من
كميات الطعام في المعدة.

وشدد الدكتور فؤاد على عدم شرب السوائل أثناء الأكل سواء من الماء أو
العصير أو الألبان كونها تعطل حركة عضلات المعدة في عملية هضم الطعام،
مشيراً إلى انه في حالة الرغبة الملحة للماء أو السوائل يمكن أخذ كمية
قليلة جداً لا تتجاوز ربع الكأس، على أنه يمكن أخذ السوائل بعد الأكل
بساعة بعد أن تكون المعدة قد هضمت اغلب الطعام.

وطالب الدكتور أحمد بالتركيز على سلطة الخضروات والتي تعمل على الحد من
السمنة والتي قد يتعرض لها البعض لتركيزهم على الوجبات الدسمة والتي تكون
أغلبها من المنتجات الحيوانية، في الوقت الذي تحمل فيه النباتيات مواد
يحتاج لها الجسم، إضافة إلى التركيز على اللحوم البيضاء دون الحمراء، على
أنه يفضل التركيز على لحوم الصدر للطيور من دون الأفخاذ كونها لا تحمل
سعرات حرارية ودهونا عالية، مما تعمل على خفض السمنة والحد منها.

وأشار الدكتور فؤاد أن أكل كميات كافية من السلطة الخضراء والتي عادة ما
تكون مكونة من الخيار والخس والبقدونس والجزر والطماطم قبل أكل الوجبات
الدسمة لما تحمله من مواد أساسية يحتاجها الجسم إضافة إلى ملء جزء من
المعدة يحس الشخص بامتلاء معدته بعد أكل الوجبات الدسمة والتي تعمل على
خفض الوزن والتخلص من السمنة.




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد

أربع نصائح للرشاقة الدائمة






هل لاحظت أن "بعض الناس" لا يسمنون مهما أكلوا ومهما بلغ بهم الكسل وقلة الحركة!؟





وهل لاحظت أن البدناء يقفون دائما عند وزن معين ورقم ثابت لا يسمنون بعده مهما أكلوا!؟





وهل لاحظت أيضا أن كل من عمل "ريجيما" يعود بسرعة إلى وزنه السابق ثم يستقر عنده!؟

كل هذه الحالات تؤكد وجود رقم معين، ومؤشر خاص، ووزن مفضل يتوازن عنده الجسم ويستقر عليه





ورغم وجود عوامل كثيرة تحدد لكل إنسان (مؤشره الخاص) إلا أن العامل الأساسي والحاسم هو ما يعرف بمعدل التأيض ...

والتأيض (****bolism) كلمة تطلق على عملية تفكيك المواد الكيميائية في الطعام لاستخراج الطاقة التي يحتاجها الجسم..





وانخفاض معدل التأيض يعني انخفاض معدل حرق السعرات الحرارية المستخرجة من
الطعام وبالتالي تخزين المتبقي كشحوم (وهي المشكلة التي يعاني منها
البدناء عموما) !!



أما ارتفاع معدل التأيض فمعناه زيادة حرق السعرات المستخرجة من الطعام
وبالتالي عدم توفر فائض يمكن تخزينه في الجسم (ولهذا السبب لا يسمن بعض
الناس مهما أكلوا) !!





وبما أنك جربت شتى أنواع الريجيم والحرمان فقد أن الآوان للتفكير بطريقة
مختلفة (للتخلص من السمنة) تعتمد على تنشيط عملية التأيض لديك وخفض مؤشر
الوزن الذي يرتاح جسمك عنده .. وحسب علمي هناك طرق كثيرة للرفع من عملية
التأيض



اخترت لك أهم أربع منها:







الطريقة الأولى



تناول إفطارا جيدا من حيث الكم والنوع

فقد ثبت أن عدم تناول الإفطار يفزع مركز الجوع في الدماغ فيعتقد أنك تمر
بحالة "مجاعة" فيخفض معدل التأيض (وهو ما يشعرك بالوهن) كما يعمد لتخزين
معظم ما ستتناوله لاحقا لاستعماله وقت الطوارئ .. أما حين يحدث العكس
وتتناول إفطارا جيدا فيشعر بالإطمئنان ويصرف معظم الطعام كطاقة خلال
النهار دون تخزين شيء منها (وهو ما يشعرك بالنشاط) ويتعامل مع أي وجبة
تالية بنفس الفعالية والمستوى..





الطريقة الثانية



فهي مراعاة فترات ارتفاع وانخفاض عملية التأيض خلال اليوم...

فتناولُ إفطار جيدا لا يفيد فقط في طمأنة مركز الجوع في الدماغ (ويخرجه من
حالة الاستعداد للمجاعة المفترضة) بل وأيضا لأن أجسادنا تكون في أول
النهار أكثر استعدادا لحرق معظم السعرات الحرارية (كي يتاح استخدامها
والاستفادة منها لآخر النهار) ..



أما حين يحل المساء فينخفض معدل التأيض حيث لا يتبقى في اليوم مايكفي
لاستعمالها وبالتالي يعمد الجسم لتخزين الفائض منها (وهو مايثبت خطأ أكل
الوجبات الدسمة ليلا)!





الطريقة الثالثة



فهي تناول الأطعمة والأشربة التي ترفع معدل التأيض فعلا...

وهذه النصيحة تتطلب منك مراقبة المستجدات والنصائح الطبية الخاصة بهذا
الموضوع؛ فأنا شخصيا قرأت أخبارا تؤكد دور القهوة، والشاي الأخضر، وقرون
الشطة، في الرفع من نسبة التأيض وحرق السعرات الحرارية ..



فقد أثبتت دراسة نشرتها مجلة Physiology&Behavior أن من يتناولون
القهوة يرتفع لديهم معدل التأيض بنسبة 16% أكثر من غيرهم .. كما ثبت أن
الشاي الأخضر يسرع من حركة الأمعاء والتخلص من الطعام قبل امتصاصه (لآخر
قطرة) ..





أما قرون الشطة فيعتقد أنها مسؤولة عن رشاقة "الهنود" كونها ترفع
معدل حرق السعرات الحرارية بما يعادل المشي لمسافة 80 دقيقة يوميا...





الرابعة والأخيرة



فهي الإقلال من السكريات والنشويات مقابل البروتينات والدهون ؛
فالنشويات والسكريات سريعة الاحتراق ولأنها كذلك يحرقها الجسم قبل غيرها
(وحين يكتفي منها يعمد لتخزين الدهون والبروتينات كشحوم) .. وهناك دراسات
كثيرة أثبتت أن التأيض المصاحب لتناول البروتينات والدهون ضعف التأيض
المصاحب لتناول النشويات والسكريات وأن الذين يركزون في غذائهم على
البروتينات والدهون الصحية يرتفع لديهم معدل التأيض بعد 10 أسابيع من
تطبيق الفكرة!!









وفي النهاية



لاحظ أنني لم أتحدث مطلقا عن أي ريجيم أو حالة حرمان من الطعام ..
فالريجيم بطبعه حالة مؤقتة وفترة نجاح محدودة (تعود بعدها للوزن الذي
يرتاح جسمك عنده) .. أما هذه النصائح فبمثابة برنامج صحي طويل المدى يتيح
لك التمتع بالطعام ويعمل خلال شهر على رسم مؤشر وزني جديد ومنخفض يقف عنده
جسمك إلى الأبد!!


مع تمنياتي لكم بدوام الصحة والعافية



إننا لا نكتب بالمداد....
بل بدم القلب.....
فعذراً.....
إن ظهرت آثار الجراح في سطورنا

__________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرياضه بعد الاكل كارثه ولمن يريد الرشاقه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النحاس - المنا صافور  :: المنتدى الطبى :: الطب البديل-
انتقل الى: